تأسس دير سوميلا Sumela Monastery في سنة 386م (في عهد الامبراطور ثيودوسيوس الأول) بواسطة الراهبان اليونانيان برنابا Barnabas وصفرنيوس Sophronios المنحدران من منطقة كولشيد (جورجيا) , بحسب الأساطير التي تحكى بالمنطقة فان الراهبان قررا الإستقرار وبناء الدير بعدما وجدا رمزاً لمريم العذراء في كهف بالجبل. 

تعرض الدير للهدم والتدمير عدة مرات من قبل الامبراطوريات التي تعاقبت على حكم المنطقة.

يقع على ارتفاع 1200 متر في منطقة تتواجد بحديقة تاندير الوطنية لتستفيد من مناظر طبيعية خلابة وفريدة تجلب إليها السياح العرب والأجانب من مختلف الجهات , إنها وجهة فريدة للاستمتاع بسحر الطبيعة وعراقة التاريخ. 



تجد الدير بسفح منحدر حاد مطل على وادي التاندير يبعد عن مدينة طرابزون 46 كيلومتر تقريبا , تصل إليه عبر طريق ممتع جداً يمر بمحاذاة النهر بين الأشجار الشاهقة الطول ذات الخضرة الشديدة , بالقرب من الدير تكثر الشلالات المنحدرة الرائعة.

ويتألف الدير من 72 غرفة تتوزع على 5 طوابق , جميع الجدران مغطاة باللوحات الجصية والرسومات.
يحتوي الدير على العديد من المصليات والمطابخ وغرف الطلاب، ودور الضيافة، ومكتبة، ونبع مقدس التبجيل من قبل المسيحيين الأرثوذكس الشرقيين.

مجمع كاروم إس للتسوق في أنقرة Karum 

يعتبر كاروم اس من أوائل المراكز التجارية في أنقرة حيث افتتح عام 1991 بالقرب من فندقي "هيلتون" و"شيراتون" ويشتهر بكونه مركزاً راقياً للتسوق. 

يضج بالماركات العالمية المعروفة لتجد هنا إجمالاً 380 متجراً موزعة على ثلاثة طوابق، بجانب منافذ بيع الطعام الشهي.

الموقع الالكتروني :هنا.

العنوان : İran Cad. No:21, Kavaklıdere/Ankara

مجمع أرمادا للتسوق في أنقرة Armada

مركز تجاري مميز للتسوّق، يجمع بين الماركات المحلية والماركات العالمية من ملابس وأحذية ومجوهرات. 
يضم الكثير من المقاهي والمطاعم المشهورة , كما يحتوي على صالة سينما ومركز لياقة بدنية. 
افتتح عام 2002 ليصبح من مراكز التسوق التي لا يمكن الاستغناء عنها بالنسبة لسكان العاصمة .
يذكر أنه نال الجائزة الأولى كأفضل مركز تجاري للتسوق في أوروبا.
الموقع الالكتروني :هنا
العنوان : Turan Güneş Bulvarı No:50 / B Yıldız ANKARA.

مجمع كينت بارك للتسوق في أنقرة Kent Park

هو مجمع تجاري ضخم , جميل بمبناه الخارجي وبتصميمه الداخلي على حد سواء.
يضم عدد كبير جدا من المحلات التجارية العالمية والمحلية، كما يحتضن باقة مميزة من المطاعم والمقاهي، وصالات السينما. 
الموقع الالكتروني : هنا.
العنوان : Mustafa Kemal Mh., 06520 Ankara

مجمع أنكا مول للتسوق في أنقرة Ankamall

وهو ثاني أكبر مركز تجاري في تركيا، ويعد من المولات الحديثة فيها. 
يحتوي على ماركات عالمية مشهورة أصلية إلى جانب العديد من المطاعم، يتميز بتصميمه الجميل و المريح للتسوق و يوفر لزواره أجواء ترفيه ممتعة. 
تجد فيه هايبرماركت ميجروس الشهير.
الموقع الالكتروني : هنا.
العنوان : Gazi Mh., 06560 Ankara


يعد الذهاب إلى منتزه أكوا سيتي من أفضل الأنشطة التي يمكن للسائح القيام بها في إزمير , وخاصة إذا كان بصبحته أطفال حيث سيجدون هنا الكثير من المتعة و التسلية وسيترك المنتزه في مخيلتهم ذكريات لا تنسى.



إنه مكان رائع يحتوي على مسابح، ألعاب ومنزلقات مائية، نوافير، شلالات، جاكوزي، أماكن معدة لألعاب الأطفال .. كل هذا و أكثر ضمن أجواء ترفيهية شيقة.


وبعد الجهد المبذول في اللعب و السباحة لابد من تناول وجبة في واحد من باقة من المطاعم ومحلات الوجبات السريعة التي تجدها هنا أيضا جاهزة لاستقبالك. 

يقع منتزه أكوا سيتي المائي في منطقة Balcova من إزمير وهو مفتوح يوميا من الساعة العاشرة صباحا حتى السادسة مساءا وتبدأ أسعار الدخول من 20 ليرة تركية للشخص الواحد، أو 40 ليرة لكل العائلة.

الموقع الالكتروني : هنا.
يعد جامع بورصة الكبير (بالتركية: Bursa Ulu Camii) أكبر مسجد في مدينة بورصة كلها و واحد من أشهر مساجد تركيا.

إنه بناء كبير مستطيل الشكل، له عشرون قبة مرتبة في أربعة صفوف، في كل صف خمسة قباب، وهي مدعمة بوساطة 12 عمودا.



بنى المسجد بين عامي 1396 و 1400 بأمر من السلطان بايزيد الأول على يد المعماري (علي نصار) ليكون اليوم علامة مميزة لفن العمارة العثمانية القديمة، التي استَخدمت كثيرا من عناصر العمارة السلجوقية. 


للمسجد مئذنتان اثنتان وفي ساحته نافورة ماء يستخدمها المصلون للوضوء، ويوجد فوق النافورة قبة فيها منور لإدخال الضوء الطبيعي للغرفة، مما يساهم في إضاءة المسجد من الداخل بشكل كبير.



تم تصميم المساحات الداخلية الفسيحة بهندسة رائعة و بشكل خافت ليشعر زائر المسجد بالاطمئنان والخصوصية.
يعد شاطئ باتارا Patara Beach واحد من أكبر وأجمل الشواطئ الواقعة في الجنوب الغربي من كالكان قرب المدينة القديمة من باتارا الليسيه Lycian في تركيا على ساحل الريفيرا التركية الذي يحظى بشعبية كبيرة.

 


يعتبر شاطئ باتارا من أطول الشواطئ وأفضلها على البحر الأبيض المتوسط حيث يبلغ طوله 18 كيلومتر (11 ميل)، وهو أطول امتداد يمكن أن تراه العين من الرمال ومياه البحر أما عرضه فيصل في بعض الأحيان إلى 200–300 متر.

يعرف الشاطئ برماله الناعمة وضحالة بحره ،كما يتميز بكونه ثاني أهم شاطئ تضع فيه السلاحف بيوضها في تركيا ولهذا السبب تم وضعه تحت الحماية كما يتم إغلاقه بعد غروب الشمس من مايو إلى اكتوبر لبث احساس الأمان للسلاحف التي تضع بيضها في هذا الوقت.


يمكنك الوصول إلى شاطئ باتارا عبر طريق واحد، ويتميز هذا الطريق بالمرور على الكثير من المواقع الأثرية ذات الأهمية.  

في نقطة من أقصى شرق الشاطئ تجد نتوء الصخري به كهوف صخرية مذهلة وخلابة.

نذكر أخيرا أن الشاطئ بذخر بالعديد من الفنادق التي تناسب جميع الشرائح من حيث أسعارها ، أهمها فندق Apollon الذي يقع في منطقة باتارا القديمة  وفندق Pataros وفندق Ferah .

السياحة في انطاليا التركية


بأماكنها الفريدة تلبي أنطاليا جميع الأذواق , اذا كنت تريد أن تأخذ جولة سياحية في معالم المدينة فالبلدة القديمة متاهة مليئة بالمواقع الأثرية في حين أن جوها المميز في مينائها القديم يجعلها بقعة هادئة للاسترخاء .
لكن المدينة صممت تماما لتكون مرجعك الخاص لمشاهدة المعالم الأثرية في المناطق المحيطة بها حيث الأثار الرومانية الكبرى في اسبندوس و الكهوف المأهولة منذ عصور ما قبل التاريخ .
هذا ليس كل شيء فعلى الرغم من تاريخها العريق , هذه المدينة هي المكان الرائع لتناول وجبة غذاء على شواطئ البحر المتوسط الرملية البيضاء .
بالمحصلة فإن أنطاليا هي خيار مرضي جدا  لعشاق التاريخ و الباحثين عن الشواطئ الساحرة .


البلدة القديمة Old Town :




يعد حي كاليسي المركز التاريخي لمدينة أنطاليا وهو أشبه بمتاهة محببة للمشي ,تم تجديد و استعادة قصورها العثمانية المشيدة على تلك الشوارع المليئة بالحصى بشكل متقن حيث رممت جدرانها البيضاء وأسقفها الحمراء.
والآن تعد موطن لباقة كبيرة من الفنادق الفخمة ومتاجر الهدايا التذكارية و المعارض الفنية و المطاعم الراقية , وعلى الرغم من كونها ببساطة مكان لأخذ قسط من الاستجمام ضمن أجواء تاريخية بحتة , تحتضن كاليسي أيضا الكثير من المعالم السياحية الصغيرة التي تستحق الرؤية مثل الساحة الرئيسية Kale Kapısı التي تحتوي على بوابة القلعة و برج الساعة المكسوة بالحجر كما أن مسجد Tekeli Mehmet Paşa الذي يعود إلى القرن الثامن عشر , يستحق الاستكشاف أيضا بسبب الفن المذهل المجسد ببلاطه الداخلي.
و إلى جانب Hesapçı Sokak تجد منارة رشيقة لمسجد Kesik Minare الذي دمرته النيران في القرن التاسع عشر , وما تراه اليوم هو كل ما تبقى من هذا المبنى الذي بدأ حياته كمعبد روماني، ثم تم تحويله إلى كنيسة بيزنطية،وأصبح أخيرا أحد المساجد.


الميناء القديم Old Harbour :




يقع بين المنحدرات الصخرية و يوفر الميناء القديم في مدينة أنطاليا إطلالات رائعة للمحلات والبوتيكات والمقاهي الجميلة و البازارات المسلية, تبدو منه اليخوت وهي تتمايل بلطف فوق مياه البحر الأبيض المتوسط كأنها لوحة مرسومة بيد فنان.
مع كل ما يقدمه من هدوء و استجمام فإنه من الصعب أن نتصور أن هذا المكان ذاته هو المركز الاقتصادي الرئيسي في أنطاليا.
ولكن منذ القرن الثاني حتى منتصف القرن العشرين كان هذا المكان ميناء رئيسي للتجارة بالنسبة إلى المدينة والمنطقة المحيطة بها.
أما اليوم فيتوافد السياح إلى هنا بقصد التسوق ومشاهدة غروب الشمس فوق البحر أثناء احتساء القهوة أو أخذ جولة مدتها يوم واحد في البحر المتوسط  بواسطة قوارب النزهة الكثيرة المنتشرة على الشاطئ.


متحف أنطاليا Antalya Museum :






إذا كنت من المهتمين في التاريخ التركي , فلا تفوت زيارة هذا المتحف الممتاز كون أن المعروضات الرائعة فيه هي عبارة عن أفضل الاستكشافات التي استخرجت من مواقع الحفريات في جميع أنحاء الساحل التركي.

ويتم عرض هذه المجموعة الرائعة بطريقة مثالية سهلة الفهم , تعبر عن تاريخ تركيا الغني وتشرحه بوضوح.
أما القسم الأثري الكبير فتشمل معروضاته العصر البرونزي وصولا الى إلامبراطورية البيزنطية مع التركيز بشكل خاص على أنقاض المناطق المجاورة.
و إذا كانت رحلتك قصيرة فننصحك بأن تتجه مباشرة إلى تلك الصالات التي تعرض تشكيلة من الفسيفساء السلجوقي ، ومقتنيات الفضة من اسبندوس، والتماثيل الألوهية من Perga.



مسجد و مأذنة يلفلي (المأذنة المزينة)  Yivli Minare :




لعل المعلم الأكثر تميزا في مدينة أنطاليا هو مأذنة يلفلي التي بناها السلطان السلجوقي علاء الدين كيقباذ ضمن مسجد في الفترة ما بين عامي 1219-1236.
تعد المئذنة مثال نموذجي لعمارة السلاجقة مع قاعدة مربعة تعلوها اسطوانة مثمنة , أما المسجد الذي نراه اليوم يعود إلى القرن الرابع عشر.



بوابة هادريان Hadrian's Gate :




بوابة "هادريان" هي واحدة من أهم بوابات الدخول الى منطقة "كاليسي" و أكثرها سحرا.
فقد تم الحفاظ على مساحات كبيرة من أسوار المدينة الهلنستية و الرومانية على الجانب الشرقي من البلدة القديمة و بوابة "هادريان" هي أبرز هذه المعالم .بنيت هذه البوابة على شرف الزيارة رقم 130 للأمبراطور هارديان شخصيا , فلذلك توجب بناء ثلاثة بوابات ذات اقواس رخامية رائعة , يحيط بها أبراج فخمة غنية بالمنحوتات و النقوش لتضفي عليها جمال براق .كما يمكنك النظر للسقف أثناء عبورك الأقواس لترى أجمل و أفضل النقوش .



القلعة الرومانية Roman Fortress :



هذا الصرح عبارة عن برج اسطواني الشكل يرتفع 14 مترا , يطل على الميناء القديم من على تلة و حديقة "كاراليوغلو" الواقع عليها .
بني في القرن الثاني و لا أحد يعلم ما هو السبب الأساسي لتشييده, ولكن الغالبية تتفق على أنه بني كي يكون  برج مراقبة أو منارة على الميناء المزدحم و الذي يطل عليه .
أما الان فهو موقع مثالي لمشاهدة الغروب و لالتقاط الصور البانورامية الرائعة للميناء القديم باطلالته المميزة .
أما الحديقة نفسها , فهي مليئة بالأزهار و الورود الجميلة فهي بقعة هادئة للهروب من ازدحام المدينة و التفسح في الطبيعة .


اسبندوس Aspendos :





لعل السبب الرئيسي لقيام عشاق التاريخ لزيارتهم أنطاليا هو تخصيص يوم كامل فقط  لمنطقة اسبندوس.
هذا الموقع الأثري يعتبر الموطن الأساسي للمسرح الروماني و الذي يعد بدوره يضم واحد من أفضل المسارح القديمة المحفوظة على مستوى العالم ليكون بذلك من أهم مناطق الجذب السياحي في تركيا .
تربعت اسبندوس عرش المجد خلال القرنين الثاني و الثالث الا أنها تحولت معظمها إلى أنقاض اليوم .
بعيدا عن المسرح, و الذي تم ترميمه بالكامل و يتسع لأكثر من 1500 متفرج , فالكثير من أجزاء الموقع الأثري لا تزال كامنة تحت الأنقاض و ربما لا تثير اهتمام سوا المصورين و محبي الرحلات .



ترميسوس Termessos :


لم يتمكن الاغريق و لا حتى الرومان من احتلال و اخضاع سكان اقليم "بيسيديا"  الذين حافظوا على استقلالهم و نفوذهم على قمة ترميسوس .
تنتشر بقايا المدينة القديمة التي لا تزال إلى يومنا هذا على طول التلال الوعرة و المناطق الريفية المحيطة بها مع إطلالة قد تعود بنا مئات السنين .
فعلى عشاق المغامرة ارتداء أحذية متينة و أخذ ما يكفي من ماء الشرب لاستكشاف الموقع بالكامل.
الشارع المعمد و السوق مثيرين للإعجاب بشكل خاص , و لكن لا تفوت رؤية المسرح حيث الأفق في قمم جبال طوروس الغاية في الجمال و الروعة .

بيرجي perge :



ملعب بيرجي الكبير الذي تملئه الأنقاض و المعابد نصف المدمرة بما فيها من أعمدة ضخمة كلها تخلق جو يعود بك لمجد الماضي .
في يوم ما كانت هذه المنطقة عاصمة "بمفيلية" القديمة , و التي ازدهرت لأول مرة تحت الحكم اليوناني و من ثم الروماني .
هذه الأنقاض للأسف لا تجد اهتمام مثل باقي مناطق الجذب السياحي على طول السواحل التركية , و لكنها تلفت اهتمام البعض في استكشاف الشوارع الطويلة المعمدة و المعابد التي تحكي قصة ماضي عريق.
كما أن هناك مجموعة أخرى قيمة كالحمام الروماني و البوابة الهلنستية و الأكروبوليس كلها مثيرة للأهتمام و لها طابع خاص .

اوليمبوس و كايميرا Olympus & Chimaera :



 


القرى القريبة من اوليمبوس و كايميرا تقع على سواحل جذابة و تحيط بها أطلال المدينة القديمة "ليسيا" من اوليبموس .
لعل أكثر ما يجذبك في هذا المكان هو كايميرا كونها تضم العديد من النيران الصغيرة التي تشتعل باستمرار من فتحات الصخور على جانب الجبل .
أما جبل اوليمبوس فيحظى بشعبية كبيرة بين السائحين الشباب و لكن بشعبية أقل أمام "السيرالي" فهو المكان الأنسب للإسترخاء و راحة الأعصاب .
في النهاية فيعد كلاهما المكان المثالي لأي شخص يبحث عن عطلة هادئة على الشاطئ بعيدا عن صخب المنتجعات السياحية .

شلالات دودن  Karst Springs (Düdenbası magaras) 



من المعروف أن المناطق الريفية الكلسية حول أنطاليا غنية بالينابيع الكارستية و المجاري و الشلالات.وقد بنيت رواسب الجير من هذه الينابيع على فترة تمتد بين مليون و نصف حتى مليوني سنة , هذه الينابيع تصب في برك واسعة من الجير مماثلة لتلك التي في باموكالي.


كهف كاراين (Karain Cave (Karain Magarası :


يقع كهف Karain Cave  بالقرب من  "Dösemaltı" وكان يسكنه إنسان ما قبل التاريخ فقد تم دراسة الآثار التي وجدت فيه و تبين أنها تعود إلى العصر الحجري و العصور الوسطى.
الآثار التي اكتشفت هنا تشمل عظام و أسنان تابعة لرجل العصر الحجري الحديث , الجدير بالذكر أن بعض من القطع الأثرية التي تم استكشافها عرضت في متحف الموقع.

فاسيليس Phselis :




هوه المكان الذي قضى فيه إسكندر العظيم معظم الشتاء عام 334 قبل الميلاد , تشاهد هنا بقايا المسرح , القناة , المعابد , و بوابة قوس هادريان التي أقيمت في عام 114 ميلادي , يوجد متحف في الموقع يعرض مكتشفات المنطقة .

Kocain Magarası :

يجلس كهف Kocain Magarası مختبئا داخل الجبال الكارستية في المنطقة و قد تم التحقق من أن طوله 600 متر لأول مرة من قبل K Kökten الذي اكتشف أيضا بأن الكهف كان قد سكن منذ عصور ما قبل التاريخ.عند المدخل يجد الزائر صهريج ضخم و كذلك آثار مستوطنة قديمة للغاية , أما داخل الكهف فيوجد بعض الصواعد العملاقة.

تشينارجيك Çınarcık هي مدينة ومنطقة من محافظة يالوفا في تركيا , يبلغ عدد سكانها الدائمين حوالي 9000 ولكن موقعها بالقرب من اسطنبول جعل منها مكان شعبي يرتاده سكان اسطنبول لتكتظ المدينة تماما بالسياح تحديدا في فصل الصيف وعطل نهاية الاسبوع.


و تعد تشينارجيك واحدة من أكثر المنتجعات شعبية في منطقة بحر مرمرة بسبب سهولة الوصول اليها و بحرها النظيف وغاباتها الخلابة ومناطقها الريفية الهادئة و مراكزها السياحية المفتوحة على مدار السنة ، علاوة على ذلك تذخر تشينارجيك بالأماكن التاريخية التي تمتد من عصور الدولة البيزنطية إلى الدولة العثمانية.


توفر تشينارجيك عدد من الأنشطة بما في ذلك عطلة التخييم، والمشي لمسافات طويلة، والشواطئ.
معظم الشريط الساحلي من تشينارجيك صخري ولكن نهايته الغربية رملية وتحتضن العديد من المطاعم.

تبعد تشينارجيك حوالي 17 كم عن يالوفا و يتم التنقل بينهما عبر حافلات البلدية والميني باص , أما المسافة التي تفصلها عن اسطنبول فهي 188 كم وعن بورصة 88 كم.

1) صندويش الشيش طاووق  Şiş Dürüm

إنها واحدة من أطعمة الشارع الأكثر شعبية في تركيا , تتكون من سيخ من قطع صدور الدجاج المشوية و تلف مع الطماطم و البصل و الفليفلة المشوية في خبز الصاج.
يتم تقديمها في العادة إلى جانب العيران.


2) برك الجبنة Börek

نوع من المعجنات التركية , يتم ملؤها بالجبن أو بالجبن و البقدونس ثم لفها و قليها على شكل مثلثات أو أصابع.
أنها وجبة خفيفة و لذيذة توضع على مائدة الإفطار أو الغذاء.


3) اللحم بالعجين Lahmacun

وهو من الأطباق الشائعة جدا في جميع أنحاء تركيا , يتكون من طبقة رقيقة من العجين و يغطيها اللحم المفروم مع البصل و البقدونس و التوابل.
إنه شهي جدا و ذو طعمة مختلفة تماما.


4) اسكندر كباب İskender Kebab

 وهي عبارة عن شرائح رقيقة من الشاورما فوق الخبز المشّبع بمرق الطماطم والزبدة المذابة , تقدم مع لبن الزبادي و قطعة من فطيرة الخبز التركي الشهي.

يعد مطعم اسكندر كباب في بورصة هو صاحب براءة اختراع هذه الوجبة , لذا ينصح زوار بورصة بتناول طبق اسكندر كباب في هذا المطعم تحديدا.

5) الكنافة Künefe

 وهو طبق الحلويات الغني عن التعريف ليس في تركيا فحسب بل أيضا في بلاد الشام ويعود تاريخ الكنافة إلى الامبراطوريات العثمانية.

تتكون من نوع من المعجنات المحشوة بالجبن و الغارقة في شراب السكر الحلو.