متحف طرابزون .. أكثر بكثير من مجرد متحف

سنتحدث اليوم عن "متحف طرابزون" Museum of Trebizond و الذي يسمى أيضا "منزل كوستاكي" Kostaki Mansiom نسبة إلى بانيه "كوستاكي تيفيلاكتوف" الذي كان صاحب مصرف مشهور .
كان كوستاكي قد هاجر من روسيا إلى طرابزون بعد الحرب العثمانية-الروسية وشيد هذا المتحف عام 1890-1900 .
استخدم لأول مرة كمقر روسي , و بعد فترة تم منحه لأول رئيس تركي "مصطفى كمال أتاتورك" ليقيم فيه هو و عائلته ثم أصبح كقر لوزارة التعليم  ثم مدرسة ثانوية للبنات و دام ذلك خمسون عاما إلى أن أصبح مبنى لوزارة الثقافة , و أخيرا في عام 2001 افتتح كمتحف ذائع الصيت و مشهور جدا بمعروضاته الإثنوغرافية و الأثرية التي يبلغ إجمالي عددها نحو 6351 قطعة .


إنه عبارة عن ثلاثة طوابق .
يختص الطابق الأول بعرض الأعمال الفنية الرومانية أما الطابق الثاني فمخصص للأعمال الإغريقية حيث تجد فيه الأواني الزجاجية الطينية و الكثير من القطع النقدية الأثرية التي استخدمت في تلك الفترة .
أما الطابق الثالث فيضم عملات معدنية بيزنطية بالإضافة إلى الكثير من المقتنيات العثمانية .
و بالنسبة العروضات الإثنوغرافية فتجدها في السرداب بالطابق الأول المزركش بالكثير من الزخارف اليدوية البديعة , إنه يحوي على غرفة معيشة و مكتبة و مقهى صغير و قاعات انتظار.
يجري في هذا الطابق الكثير من العروض الموسيقية و المؤتمرات و المعارض الفنية المختلفة التي تجذب مئات السكان المحليين و السياح على حد سواء .