المدينة التاريخية العجيبة تحت الأرض ديرنكويو Derinkuyu ملاذا لمحبي الغرابة !



سنتحدث في هذا المقال عن واحدة من أعظم المواقع الأثرية في العالم , كيف لا وقد شبهها العديد من علماء الآثار بالأهرامات الفرعونية من حيث أهميتها التاريخية و تعقيد بنائها و دقته المنتاهية .

إنها  Derinkuyu Underground City  مدينة أثرية عملاقة تحت الأرض , عثر عليها بالصدفة عام 1963 أثناء أعمال التجديد لأحد المنازل في مقاطعة ديرنكويو التابعة لمحافظة نوشهر Nevşehir Province في كابادوكيا Cappadocia لتثير الحيرة في ضخامتها ووجودها في الأعماق بهذه الطريقة , مما دعى السكان المحليين إطلاق عليها اسم (مدينة الجن) إعتقادا منهم بأن الجن هو من بناها في باديء الأمر .

 تتكون هذه المدينة العجيبة من خمسة طوابق تمتد حتى عمق 60 متر و هي قادرة على استيعاب أكثر من 20.000 شخص مع ماشيتهم و كافة حوائجهم .
إنها تحوي على كل ما يلزم من وسائل الراحة فتجد فيها معاصر للزيتون والنبيذ , والإسطبلات , والأقبية , وغرف للتخزين وحجرات للطعام ومصليات .
بالإضافة إلى وجود معبد واسع المساحة في الدور الثاني من المدينة الأرضية و كذلك يوجد مدرسة !
ولتأمين التهوية اللازمة للحياة يمتد عمود تهوية يبلغ طوله ما يقارب الـ 55 مترا , بالإضافة إلى ما يزيد عن 15 ألف فتحة تهوية صغيرة موزعة في أنحاء المدينة.

فتحت مدينة ديرينكويو تحت الأرض للسياح في عام 1969 , أي بعد 6 سنوات من إكتشافها لتجذب سنويا آلاف السياح الذين يعشقون كل ما هو مميز و فريد !

يتم الدخول إلى هذه المدينة المعقدة عبر عدة بوابات حجرية ثقيلة (تبلغ أطوالها من متر إلى متر ونصف , وعرضها من 30 إلى 50 سم أما أوزانها فتتراوح بين 200 كغ إلى 500 كغ) .
وكل هذه البوابات تغلق من الداخل فقط وليس من الخارج في طريقة ميكانيكية مبتكرة تجعل من فتحها وإقفالها مهمة سهلة وممكنه لشخص واحد فقط وذلك بواسطة داعمة خشبية في الثقب المتوضع على وسط البوابة.

بحسب وزارة الثقافة التركية فإن أن هذه المدينة بنيت على مراحل وأختير هذا المكان بالذات بسبب طبيعة الصخور البركانية اللينة التي تتكون منها الطبقات الأرضية من ما يجعل من مهمة الحفر مهمة أقل صعوبة من أماكن أخرى, ويعتقد أن أول مراحل بناء هذه المدينة كانت ما بين القرنين السابع والثامن قبل الميلاد بواسطة شعب الـ (بهريغيانس \ Phrygians) وهم أحد الشعوب الهندوأوروبية والتي سكنت تلك المنطقة منذ القدم , ومن ثم تم توسعة هذه المدينة في العهد البيزنطي الفارسي من قبل المملكة الأخمينيونية (والتي كان مركزها إيران الآن). 
حيث يعتقد أن المدينة كانت تستخدم المدينة كمستوطنة لللاجئين أو مخبئ لإيواء الهاربين .

الجدير بالذكر أن كابادوكيا تحتوي على أكثر من 200 مدينة تحت الأرض و لكن أشهر هذه المدن هما ديرنكويو Derinkuyu و كايماكلي Kaymaklı التي تتصل بـ ديرنكويو عبر نفق طوله 8 كم !

نترككم الأن مع بعض الصور التي توضح غرابة المكان :

صورة للمدخل :


صورة للقاعات :


صورة لمعصرة الزيتون :


صورة للمدرسة :



صورة لفتحة التهوية :



صورة للأبواب الثقيلة :



صورة لإحدى المنحوتات الرزداشتية التي عثر عليها في هذه المدينة :



و أخيرا , صورة لإحدى الممرات التي تفضي إلى مدن أخرى :