بالتفصيل .. أحياء ساريير Sarıyer التي تغطي جزء كبير من اسطنبول


منطقة ساريير هي منطقة ضخمة في اسطنبول تتكون من القرى الواقعة على الجانب الأوروبي من مضيق البوسفور وتمتد من منارة روملي Rumelifeneri حتى قلعة روملي هيصار Rumelihisarı و تقع على الاحداثيات : 
41°11′28″N 29°00′34″E



ساريير تشمل أيضا ساحل البحر الأسود إلى الغرب من مضيق البوسفور، بما في ذلك قرية Kilyos
حدود ساريير هي أيوب Eyüp  من جهة الشمال الغربي ، وبيشكتاش Beşiktaş جهة الجنوب و سيسلي Şişli جهة الغرب .


 في العهد العثماني جاء السلاطين إلى قرى ساريير بقصد التنزه في رحابها الخضراء , وخلال القرنين الثامن عشر و التاسع عشر اصطفت المنتجعات و المساكن الصيفة والفلل الباهظة الثمن و المملوكة من قبل كبار التجار و الممثلين و الموسيقيين على طول الساحل على شكل قصور سميت Yali .
واليوم يبلغ عدد سكان ساريير حوالي 260,000 نسمة , أما مساحتها فتقدر بـ 161 كم مربع .

ترتبط ساريير بمركز المدينة التاريخي و التجاري عبر  طريق ساريير-بشيكتاش الذي يعتبر طريقا رئيسيا للحافلات و السيارات , و عبر القوارب السريعة أيضا .

وهنا سنتحدث بشكل تفصيلي عن جميع أحياء ساريير :

1) Emirgan  :

يدعى حي لوردات العثمانية (أي أمرائها) الذين قدموا هنا بهدف التنزه و الاستمتاع بالتناغم ما بين الساحل الأزرق و الغابات الخضراء .
 يحوي هذا الحي متحف شكيب صابنجي Sakıp Sabancı Museum .
كما أن حديقة Emirgan الشهيرة موجودة فيه أيضا .


2) Reşitpaşa :

هو حي مزدحم يقع على تلة فوق Emirgan , يعتبر قرية كبيرة مليئة بالفيلات الجذابة , إلا أنها تحوي أيضا على الكثير من المساكن الغير قانونية التي يقطنها الفقراء .
يحتوي هذا الحي على حرم جامعي تابع لجامعة اسطنبول التقنية , بالإضافة إلى حديقة أسيتينيا بارك الشهيرة Istinye Park .


3) Istinye :

هو ميناء للصيد وحوض لبناء السفن، و في عام 2003 تم بناء القنصلية الأمريكية هنا .
 تكثر في أسيتينيا حدائق الشاي المطلة على البحر مباشرة و التي تهبك عند الجلوس فيها كوب شاي مع صفاء ذهني لا يتكرر !


4) Yenikoy :

يتكون هذا الحي من الفلل الفاخرة المقامة على تلة كبيرة , باستثناء منطقة منه تحوي على المنازل القديمة بالقرب من البحر.
 يحتوي هذا الشارع على الكثير من الكنائس الأرثوذكسية و منزل رئيس الوزراء السابق تانسو المطل على البحر .
بالإضافة إلى المقاهي والمخابز العالمية التي تضفي عليك الاحساس بروعة اسطنبول الحقيقية .


5) Tarabya :

اشتق هذا الاسم انطلاقا من الكلمة اليونانية Therapeia و تعني (العلاج) , إذ كان الحي قديما ملاذا للمرضى حيث يجدون فيه الراحة و الهدوء بعيدا عن ضجيج المدينة وازدحامها .
وهو الآن حي أنيق يوجد فيه فندق Grand Tarabya Hotel , كما يوجد فيه العديد من مطاعم الأسماك , ولجامعة مرمرة مركزا صغيرا هنا تدرس فيه اللغة الفرنسية .
Tarabya هي أيضا موطن للقنصلية الألمانية.


6) Büyükdere :

 كان في الأصل منطقة سكنية هادئة , إلا أنه مؤخرا قد شيد فيه الشقق و المنازل الباهظة الثمن. 
إنه موطن لعدد من الكنائس، والقنصليات الإسبانية والروسية , كما يوجد فيه متحف هانم Sadberk .
هناك أيضا أماكن متاحة للجلوس و شرب الشاي و الاستمتاع بالمنظر الرائع من البوسفور .


7) Bahcekoy :

إنها واحدة من القرى الشمالية من ساريير , اشتهرت منذ أن عاد سليمان الأول من بلغراد حيث استقر الصرب في الغابة القريبة منها , التي سميت منذ ذلك الحين بغابة بلغراد وهي اليوم تحظى بشعبية عالية كمكان رائع للنزهات في عطلة نهاية الأسبوع .
يوجد في قسم من الغابة مساكن فاخرة ومدارس خاصة أيضاً كما أن مشتل أتاتورك الشهير يقع ضمن حدودها .


8) Sarıyer :

 ساريير الأصلية هي بلدة تركية ريفية مريحة و هادئة ، يوجد فيها نسبة عالية من السكان المتقاعدين الذين تشاهدهم يتنزهون على طول البوسفور. 
الصناعة الرئيسية في ساريير هي صيد الأسماك و طهيه و من ثم بيعه .
يوجد فيها مجموعة متنوعة من المقاهي و مطاعم الأسماك و الكباب، حيث أن العديد من سكان اسطنبول يقصدون ساريير لتناول الطعام والشراب في عطلات نهاية الأسبوع.
الجدير بالذكر أن العديد من المطاعم الشهيرة مملوكة من قبل الموسيقيين، الذين يقيمون في بعض الأحيان العروض الحية للسياح و الزبائن .


9) Kilyos :

هي مدينة صغيرة تطل على البحر الأسود , بعض سكان اسطنبول يقصدونها بغرض الاستمتاع بشاطئها الطويل المشمس , و السباحة على الرغم من كونها خطرة فالساحل صخري والتيارات المائية العنيفة هنا .
 توفر Kilyos إطلالات رائعة على البوسفور والبحر الأسود لذا بقيت لسنوات عديدة مكان شعبي للنزهات. 
و مؤخرا خلال القرن التاسع عشر امتلأت اباالحانات والمقاهي و النوادي المعروفة , كما أصبح يقام فيها مهرجان لموسيقى الروك  وتحديدا في فصل الصيف .