مدينة انطاكيا التركية | انطاليا

أنطاليا – جنة البحر الأبيض المتوسط


انطاليا

أنطاليا هي أكبر مدينة على ساحل البحر الأبيض المتوسط في جنوب غربا تركيا، وهي واحدة من مناطق الجذب السياحية الرئيسية في البلاد. وهذه المدينة تجعل الزوار الذين يحضرون إليها من جميع أنحاء العالم يقعون في حبها، وذلك من خلال الخلجان الفريدة من نوعها، والغابات، والكهوف، والمدن العتيقة، والتاريخ، والقيم الثقافية. ونتيجة لجمالها الطبيعي سُميت هذه المدينة بالريفييرا التركية، كما أنها تعتبر بمثابة جنة طبيعية على الأرض. وتتميز أنطاليا بالمناخ الحار التقليدي للبحر الأبيض المتوسط، وفي بعض الأحيان تصل درجة حرارة البحر إلى 28 درجة في الصيف. وتفتح المدينة أبوابها للزوار على مدار العام، ولكن معظم زوارها يأتون عادة في الصيف. وأهم الشواطئ هناك تبعد من 1 إلى 2 كيلو متر مثل شاطئ كونيالتي وشاطئ لارا. كما تتواجد بعض الشواطئ البحرية الأخرى الجميلة والمتاحة لقضاء عطلات مميزة مثل أوليمبوس، كيمر، وألانيا.
 
انطالياااااااااا
 
مسجد منارة يلفي (أولو كامي). يمتلك المسجد مئذنة مزينة بالبلاط الأزرق الداكن، ويُعد معلماً ورمزاً بارزاً للمدينة. وقد بنيت المئذنة عام 1230، ويبلغ ارتفاعها 38 متراً، وترتكز المئذنة على قاعدة حجرية مربعة وتمتلك 90 درجة وصولاً إلى الأعلى.
 
انطالياااااااااا2222
 
ولا نغفل عن ذكر تاريخ أسوار المدينة المحيطة بكاليسي، النواة القديمة لمدينة أنطاليا، وهي مُقاطعة لا يمكن أن تفشل في تذكير زوارها بالحديقة الثقافية المكونة من ألف زهرة والمزينة بعدد من المباني المختارة من العصور الرومانية، البيزنطية، السلجوقية، العثمانية والفترات الجمهورية.
تقع برجة 18 كيلو متر شرق أنطاليا. وبسبب موقعها على طريق كيليكية – بيسيدية، فقد كانت بمثابة جزء حيوي من محافظة مفيلية، كما أنها تأسست في نفس الوقت تقريباً الذي تأسست فيه المدن الأخرى في المنطقة (القرن السابع قبل الميلاد). وقد كانت مدينة مهمة للمسيحيين في برجة الذين كانوا يعبدون الإلهة الأم أرتميس.
لقد كانت ميرا واحدة من أقدم مدن ليسيا. وفي الوقت الذي كان اتحاد ليسيا موجود فيه، كانت ميرا أهم مدينة ضمنه، حيث كانت تمثل بثلاثة أصوات في مجلس الاتحاد. كما أن تاريخ ميرا معروف من بعض أنقاض ليسيا، والمقابر، والنقوش الموجودة في المنطقة.
كاليسي هي مركز المدينة. وقد تم تجديدها بكثير من الفنادق، والحانات، والنوادي، والمطاعم، ومراكز التسوق من أجل خدمة الزوار. والجدير بالذكر أن أعمال التجديد لم تغير البنية التاريخية للمكان والذي جعل هذه المنطقة تكسب جائزة التفاحة الذهبية والتي تعتبر بمثابة نوبل السياحة.
تقع حديقة حسن الثقافية في قلب مدينة أنطاليا الثقافي والسياحي لمنطقة كونيالتي، والتي تضم مركز أنطاليا الثقافي، ومركز المعارض، ومناطق المعارض شبه المغطاة والمفتوحة والتي تتسع لألف شخص. وتبعد الحديقة 12 كيلو متر عن المطار، وعلى مسافة قريبة من 3 فنادق 5 نجوم (شيراتون، هيل سايد سو، فاليز).
يرجع تاريخ بوابة هادريان إلى العصر الروماني، والتي بُنيت لتكريم الإمبراطور الذي زار المدينة عام 130. ويكشف الجسر الزجاجي الموجود تحت بوابة هادريان أجزاء من المدينة الرومانية.
وتشتهر شواطئ أنطاليا بالعلم الأزرق المُصطف على طولها. وتقدم هذه الشواطئ منظر خلاب للبحر. كما توجد في أنطاليا عدد بارز من المناظر الطبيعية كذلك والتي يمكنك الاستمتاع بزيارتها. فهناك شلالات دودين والتي تصب مباشرة في البحر. أما الحديقة الوطنية فتوفر مناطق للتخييم ومتحف الطبيعة والحياة البرية.
أما فندق ديفان أنطاليا تاليا، فقد بُني بحرفية وذوق رائع على قمة الجرف المطل على أفضل مكان للبحر عبر خليج أنطاليا. وهذا هو أول فندق 5 نجوم في المنطقة والذي يقع في وسط المدينة ويوفر عدد من الامتيازات الرائعة.
متحف أنطاليا، هو واحد من أبرز المتاحف الأثرية في العالم. كما أنه المتحف الوحيد في تركيا الذي يمتلك قسم للأطفال لاكتشاف الآثار القديمة.كيسك منارة (المئذنة المكسورة): لقد كانت كنيسة بيزنطية في يوم من الأيام، وحولت في وقت لاحق إلى مسجد.