بازار سهافلار للمطبوعات و الكتب و الأوراق

سوق سهافلار Sahaflar Çarşısı هو سوق لعرض و بيع الأوراق و الكتب يعود إلى العصور البيزنطية , يعشعش في الفناء القديم الواقع بين بين الارض الحجرية لجامع بيازيد وبين مدخل صدف جيلار Fesciler entrance الذي يفتح على السوق المسقوف .


إنه واحد من أقدم الأسواق في اسطنبول حيث كانت دكاكين الصحف و الورق تتواجد حول المدرسة من أجل تأمين لوازم الطلاب وعندما تم بناء السوق المسقوف عام 1460 خصصت أمكنة لهذه الدكاكين ونقلت الى داخل السوق وبقيت فيه حتى حدوث الزلزالين الذين ضربا اسطنبول بين عامي 1460 و1894 بعدها نقلت هذه المحلات إلى موقع السوق الحالي .



ظل هذا السوق نقطة محورية لبيع وتوزيع الكتب داخل الإمبراطورية العثمانية، فضلا عن كونه بقعة تجمّع للدوائر الفكرية والأدبية في المدينة .



الجدير بالذكر أن الكاتب الفرنسي Antoine Galland الذي كان يعمل مترجما للسفارة الفرنسية في القرن السابع عشر اشترى مخطوطة ملونة من هذا السوق ليقدمها كهدية للملك الفرنسي وهذه المخطوطة معروضة اليوم في مكتبة فرنسا الوطنية Bibliothèque nationale de France ويذكر أيضا أن الرحالة المشهور "اوليا جلبي Evliya Çelebi" كتب عن السوق في القرن السابع عشر انه كان يضم 50 دكانا و300 صحافا .


في عام 1950 تعرض السوق لحريق كبير كان نتيجه ان تحول الكثير من المخطوطات الاثرية الى رماد وقد قامت بلدية استانبول على اثرها بتأميم السوق وتحويل دكاكينه الخشبية الى باطونية ليأخذ شكله الحالي
ومن ناحية اخرى تم وضع تمثال في وسط السوق لابراهيم متفرقة İbrahim Müteferrika  صاحب أول دار للطباعة في الأستانة 1727 .



المخازن الرئيسية في البازار مفتوحة يوميا ما عدا أيام الأحد والعطلات الرسمية , أما المخازن الصغرى فأغلبها تفتح يومياً.