القرن الذهبي The Golden Horn في اسطنبول

القرن الذهبي (بالانكليزية : The Golden Horn و بالتركية : Haliç) هو عباره عن شبه جزيرة في أسطنبول تقع فيها قصر الباب العالي و مسجد السلطان أحمد و متحف أيا صوفيا الشهير

إنه خليج مائي طبيعي يبلغ طوله 7.5 كيلومترات، يفصل بين إسطنبول الأوروبية القديمة وإسطنبول الأوروبية الحديثة. 

يعد إحدى أفضل الموانئ الطبيعية في العالم حيث كان في السابق مركز للقوات البحرية البيزنطية والعثمانية ومصالح الشحن التجارية.

أما اليوم، تخطّط المتنزهات الجذّابة والساحرة على شواطئ القرن الذهبي مشهد رائع خصوصا بينما تهبط الشمس على الماء. 

جميع الشوارع في هذه المنطقة مليئة بالبيوت الخشبية القديمة،والمساجد العثمانية والكنائس البيزنطية وهناك بعض الأمثلة الرائعة للهندسة المعمارية العثمانية حيث يأتي المسلمون من جميع أنحاء العالم ليزوروا توب كابي سراي ((مسجد وقبر أبو أيوب الأنصاري )) وهو أحد الأماكن المشهورة. 

إنّ المنطقة ما زالت مكان دفن شعبي، والتلال فوق المسجد منقّطة بشواهد القبور الحديثة بعثرت بالأحجار العثمانية المزخرفة. 

يعد مقهى لوتي بيير الذي يقع في أعلى التلّ الذي يطلّ على الضريح والقرن الذهبي، مكان رائع للتمتّع بهدوء ومشاهدة خليج القرن الذهبي .

تمتد على القرن الذهبي أربعة جسور هي : جسر القرن الذهبي و جسر جالاتا القديم و جسر جالاتا الحديث و جسر أتاتورك و حاليا هناك جسر خامس قيد الانشاء .

يذكر أخيرا أن القرن الذهبي بجماله و روعته كان موضوعا رئيسيا لعدد لا يحصى من الأعمال الفنية.