حي اورطاكوي الشهير Ortakoy في اسطنبول الأوروبية

تقع منطقة أورتاكوي ضمن مقاطعة بيكتاش التابعة لمدينة اسطنبول، متوسطة ضفة البوسفور الأوربية.
أعتبرت منطقة أورتاكوي منذ تأسيسها إحدى أماكن الاستيطان العريقة إذ استضافت شعوب الأتراك واليونانيين والأرمن، وجمعت على أرضها أبناء الديانات السماوية الثلاث من مسلمين ومسيحيين ويهود.


ومعنى كلمة اورتاكوي هو "القرية الصغيرة" , كما عرفت أورتاكوي في اسطنبول باسم منتجع سلاطين بني عثمان حيث ضمت العديد من آثارهم الهامة ويأتي في مقدمتها من حيث القدم الحمام التركي المبني من قبل المعماري الشهير سنان عام 1556، وقصر تشيران Çırağan Palace المبني بأمر من السلطان عبد العزيز مختتماً ببنائه التقليد العثماني الذي سار عليه أسلافه، حيث كان كل سلطان يبني قصره الخاص مع اعتلائه العرش.

استخدم هذا القصر كمقر لاجتماعات البرلمان التركي إلى أن شب فيه حريق عام 1910 حيث شكل بعده ملعباً لفريق بيكتاش J.K لكرة القدم وحمل اسم ملعب شريف لعدة سنوات وفي عام 1999 رمم القصر المدمر وألحقت به منشأة فندقية حديثة ليشكل منذ ذلك الحين موطناً لإحدى حلقات سلسلة كمبنسكي للفنادق وسمي (( فندق تشيران كمبنسكي اسطنبول)).


ومن المعالم الأخرى التي يشتهر بها حي أورتاكوي هو مسجد أورتاكوي المبني بأمر من السلطان عبد المجيد والذي يشغل المكان الذي بنى عليه المسجد للمرة الأولى في القرن الثامن عشر حيث الركيزة الأوربية لجسر البوسفور.



قد يكون اسم منطقة أورتاكوي مناسباً لها وقت بنيت، عندما كانت أوسع المناطق تعتبر صغيرةً مقارنة بالاتساع والغنى الذي تعيشه مدن اليوم، لكن كيف لمعنى اسمها "القرية الصغيرة" أن يكون منسجماً مع الصورة الجديدة التي تتبادر إلى الأذهان ما إن تذكر؟

فمنطقة أرتاكوي تعتبر اليوم بأحيائها وشوارعها إحدى أشهر مراكز التسلية والتسوق في اسطنبول، وزيارتها إحدى الطقوس الرئيسة بالنسبة لأهالي اسطنبول.



يمكن لزائري المنطقة أن يبدؤوا يومهم بالتسوق في سوقها الشعبي (Ortakoy Bazzare) الذي يعتبر من أبرز معالمها وأكثرها شهرة لدرجة أن زيارة إليها لا تكتمل دون المرور بمتاجره التي تلبي مختلف حاجات زواره وأذواقهم مهما تنوعت، لا سيما تلك الأكشاك والمحلات التي تعرض البضائع القديمة كالقبعات والعباءات التقليدية والحقائب والمجوهرات المصنوعة يدوياً والساعات وغيرها من القطع الفضية إضافة إلى إطارات الصور وعلاقات المفاتيح والكؤوس والفازات والقناديل .

كما تنتشر في أنحاء السوق مطاعم المقبلات والوجبات السريعة والمأكولات التركية التقليدية بينما تقع بالقرب منه أكواخ صغيرة دافئة ترتصف إلى جانب بعضها بعضاً وتقدم ما يميزها من مأكولات كالبطاطا المشوية والفطائر المحلاة.
نذكر أخيرا أنه يوجد في اورطاكوي مرسى للعبارات اللتي تقوم بجولات يوميه منتظمه في البسفور ب7 ليره ولمده 45 دقيقة.
وللوصول من تقسيم الى حي اورطاكوي باستخدام المواصلات العامة : يؤخذ الباص رقم 40 من تقسيم و يطلب من السائق النزول في اورطاكوي Ortakoy