زيارة مدينة مانيسا في غرب تركيا

تقع مدينة مانيسا غرب تركيا , المحافظات المجاورة لها هي : ازمير Izmir إلى الغرب، آيدن Aydın إلى الجنوب، دنيزلي Denizli إلى الجنوب الشرقي وباليكسير Balıkesir  إلى الشمال.
تأسست مدينة مانيسا تقريبا منذ عام 190 قبل الميلاد و احتلت مركزا مهما بين المحافظات خلال الفترة العثمانية ، و اليوم هي واحد من أهم مراكز القوى الصناعية في تركيا الحديثة .
تتميز هذه المدينة باحتفالاتها التقليدية وكثرة الأساطير فيها ، ومن أشهر هذه الأحتفالات هو احتفال مسير الذي يقام في شهر مارس من كل عام كما هو معهود منذ القدم ، ويجري فيه توزيع حلوى أو عجينة مسير التي يتم تحضيرها من خلطة العديد من التوابل ، و التي يعتقد بأنها أشفت عائشة حافظة والدة السلطان سليمان القانوني .
توزع هذه الحلوى انطلاقا من مسجد السلطان الذي تم بناءه في القرن السادس عشر ، وعادة يحضر هذا المهرجان شخصيات اجتماعية و سياسية بارزة .




و من المناسبات العامة التي تقام في مانيسا أيضا هي ذكرى وفاة طرزان مانيسا في 31 مايو من كل سنة ، وطرزان هذا هو أحمد الدين الملقب بطرزان كرس حياته للزراعة و العناية بالطبيعة ، و تكريما له تم وضع أكثر من تمثال لهذا المزارع العتيد في مختلف أرجاء مانيسا .




وعند زيارة مانيسا ، يجب أن يتم تخصيص يوم لزيارة حديقة مانيسا الشهيرة ، حيث يوجد نصب السلطان العثماني محمد الفاتح  ، و نصب عائشة حافظة والدة السلطان سليمان القانوني .





من أهم معالم مانيسا جبل سپيلوس Mount Sipylus الاسطوري ، يبلغ ارتفاعه  بارتفاعه الشاهق البالغ 1513 متر ، و من قمته تستطيع أن ترى بانوراما كامل لمدينة مانيسا كلوحة فنية تأسرك بروعتها .
منذ عام 1960 قامت البلدية بإنشاء حديقة وطنية Mount Sipylus national park على سفح هذا الجبل تحتوي على مختلف أنواع النباتات المتميزة أشهرها الاقحوان ، بالإضافة إلى الحيوانات البرية النادرة .
تعتبر هذه الحديقة ملاذا لعشاق الطبيعة ، وهي تجذب الكثير السياح و السكان المحليين على حد سواء ليمارسوا النشاطات المختلفة كالتخييم والمشي ، والقفز بالمظلات والرياضات الجبلية الأخرى ، و الجدير بالذكر أن هذا الجبل يكتسي بالثلج خلال فصل الشتاء لذا يعتبر مكانا مفضلا لمحبي التزلج .



ومن أشهر معالم مانيسا الصخرة الباكية التي تقول أسطورة أنها بكت على الأميرة الأناضولية نيوبة حزنا عليها لدرجة أن الصخرة بكت عليها .