عشرة حقائق مهمة عن السياحة العلاجية في تركيا

1) تركيا لديها يد عاملة متعلمة و مدربة جيداً في قطاع الرعاية الصحية. 
2) لا توجد أدنى مشكلة في التعامل و التواصل مع الأطباء و أفراد الرعاية الصحية كونهم يتحدثون اللغة الإنجليزية.
3) تركيا مستعدة بما تقدمه من خدمات رعاية صحية عالية الجودة و منخفضة التكلفة لأن تقدم الرعاية الصحية الفائقة لحوالي مليار من سكان البلاد المجاورة في نطاق السياحة العلاجية.
4) تفخر تركيا بوجود أكثر من 30 منشأة طبية معتمدة من اللجنة الدولية المشتركة , وهو أكبر عدد من الاعتمادات حصلت عليه أي بلد في العالم.
5) تنتسب بعض المستشفيات لبعض أفضل مقدمي الخدمات الطبية في الولايات المتحدة مثل كلية هارفارد للطب، ومجموعة جون هوبكنز الطبية وغيرهم. 


6) المستشفيات التي تقدم خدمة السياحة العلاجية في تركيا مجهزة بأحدث التقنيات الطبية، ولديها طاقم طبي حاصل على شهادات زمالة، وأكثر من من الأطباء متدربون في دول غربية.
7) الحكومة التركية أولت هذا القطاع إهتماماً خاصاً و قامت بتهئية المناخ و البنية التحتية للنهوض بقطاع السياحة الصحية و العلاجية في تركيا حيث تم إنشاء الإدارات و المؤسسات التي تعنى بالتنسيق بين قطاع الصحة و السياحة, إضافة إلى جذب الإستثمارات و تشجيع القطاع الخاص الذي يسيطر حالياً على 95% من أجمالي قطاع السياحة العلاجية , كل ذلك ساعد في وضع تركيا على قائمة الدول الرائدة في هذا المجال.
8) تقدمت "اسطنبول" المعروفة بكونها عاصمة السياحية التركية بشكل ثابت خلال السنوات القليلة الماضية في مجال السياحة العلاجية (Health Tourism) معتمدةً في ذلك على البنية التحتية للقطاع الصحي و الخبرات الطبية ذات السمعة العالمية و خاصة في مجال زراعة الأعضاء و زراعة الشعر و الإخصاب و الجراحات التجميلية .
9) تعتبر تركيا مقصد السياح في العالم حيث يبلغ عدد زائرين اسطنبول سنويا 24 مليون سائح حول العالم يأتون بقصد العلاج والاستجمام و زيارة الأماكن التاريخية التي تعود إلى العصر العثماني.
10) خدمات المشافي العلاجية في اسطنبول كثيرة جدا إضافة إلى تطور الأجهزة الطبية فيها , ومع ذلك تعتبر أسعارها الأرخص مقارنة بأوربا والدول الاجنبية الأخرى.