عشرة أماكن لزيارتها في تركيا

عشرة أماكن لزيارتها في تركيا 


تتمتع تركيا بشواطئ رائعة تطل على بحر إيجان وأطلال عتيقة فهي تعد مدينة ملأى بالتاريخ والروعة وتسحر كل من يزورها.

أنقرة هي أكثر مدينة في تركيا يجب على الزائر الذهاب إليها فهي تعد العاصمة دائمة التوسع ومستوطنتها الحضرية تمتد من ينيكنت إلى جولباسي والتطور الذي حظيت به جعلها تخرج من ظل إسطنبول ومن المعروف أنها قبل أن تصبح العاصمة كانت مشهورة بصوف الماعز.

تعد مدينة ماردين متحفا مفتوحا يستحق الزيارة فتوجد بها كنوز من الفن الإسلامي مثل مدرسة القرآن ومساجد زينكيري كاسيمي وسيتي رادفي ولاتيفي سيهيدي والعديد من الكنائس والأديرة.

تعد كونيا مدينة أخرى من مدن تركيا الجميلة وهي تقع في منتصفها وتبعد مسافة ثلاث ساعات عن أنقرة وهذه الأيام تعتبر من أكثر المدن الفنية في تركيا حيث تجمع بين القديم والحديث فمبانيها المعمارية بنيت بواسطة شخصيات دينية مثل المدارس اللاهوتية والمساجد وقد بلغت كونيا قمة التطور الثقافي خلال القرن الثاني عشر.

تقع أنتاليا في الجزء الجنوبي في تركيا وهي واحدة من منتجعات البحر المتوسط ومن بين الأماكن السياحية التي يمكن زيارتها فيها متحف أنتاليا الإقليمي والحارة القديمة والعديد من المساجد القديمة التي بنيت في القرن الثاني والمعبد الروماني.

مارماريس مدينة مبهرة فهي محاطة بغابة من أشجار الصنوبر تشعر المرء بالراحة و الانسجام وهي ميناء شبه طبيعي يستحق الإعجاب من المسافرين كما إنها تقدم لهم الفرصة للتسوق.








من الأماكن الهامة للزيارة في تركيا هي المدينة الجانبية التي بنيت بواسطة المستعمرين الذين أتوا من أزمير ولقد قيل عن سكانها القدامى أنهم يفضلون أن ينشغلوا مع القراصنة أكثر من أن يجربوا وظائف أقل خطورة مثل الصيد أو الإبحار ولقد أتى اسم المدينة من فاكهة الرمان التي ظلت رمزا لها بعد ذلك وعلى بعد خمسة عشر كيلو مترا يمكن رؤية المدينة القديمة لبوكاشيلر التي تذكرنا بأسطورة هذه الأرض القديمة.

تعد بورديوم من الأماكن التي يجب التخطيط لزيارتها بجوها الرائع الذي يعد أفضل مكان يصور ساحل إيجان على شبه جزيرة تقع قريبا من جزيرة كوس وهي تعد نقطة بداية للترحال حول ساحل كارين بطلتها الواسعة الرائعة على البحر المتوسط مع رمال شواطئها وصخور خلجانها وقد حصلت هذه المدينة على شهرتها لأنها مكان ميلاد المؤرخ هيريدوت.

تقع مدينة إمفيسوس في آسيا الصغرى وتعد دليلا على الحضارة العتيقة وعند الحديث عن هذه المدينة يجب تذكر أرتيميس وكنائس سانت جون المبشرة ومريم العذراء وهي أماكن جميلة لقيمتها التاريخية.

تقع كابدوكيا في الجانب الشرقي من أناتوليا الموجودة في منتصف تركيا وبناء على هذا الموقع وارتفاعها الكبير فإن لها مناخ قاري مع صيف دافئ وجاف وشتاء بارد ومثلج.

وآخر مكان للزيارة هو إسطنبول التي تعد أكبر مدينة في العالم تمتد عبر قارتين وهي تعتبر مدينة أوروبية بناء على مركزها التاريخي وغالبية الناس الذين يعيشون في الجانب الأوروبي.





اكتشف المزيد وتصفح السياحة في تركيا