بلدة ديرنكويو مدينة إنسانية في جوف الأرض !

أجل .. بلدة ديرنكويو هي مدينة للبشر لكنها مطوية في جوف الأرض لتضاهي مدن النمل !
هل تصورت يوماً وجود مدينة كاملة في جوف الأرض؟ ربما فكّرت في مدينة النمل، لكن مدينة إنسانية!

تعد بلدة ديرنكويو واحدة من غرائب وعجائب الدنيا وأحد الاكتشافات الأثرية الأكثر إثارة للفضول في العالم، ليضاف سر جديد آخر إلى أسرار العالم القديم. 

تم تسميت هذه المدينة تحت الأرض ب "ديرنكويو" والتي تعني "البئر العميق" نظرا لحجمها الكبير وعمقها الطويل تحت الأرض، فهذه المدينة لم تكن تحتوي على مساكن للعيش ومطابخ وممرات فحسب… بل ضمت أيضا غرفا لعصر النبيذ وإسطبلات وغرف دينية وحتى مقابر كبيرة أيضا.


تبعد المدينة 30 كيلومتراً عن وسط كابادوكيا , بنيت على عمق 85 متراً في بطن الأرض حيث حفرها السكان للاحتماء من الغزوات، وكانوا يعيشون فيها ردحاً من الزمن عندما تطول الحروب. 


السير في أروقة المدينة الضيقة، والتأمل في زواياها المكوّرة، والغوص في سراديبها، قد تسبب لك للحظات فوبيا الأمكنة المغلقة التي من المؤكد لم يشعر بها سكانها عندما كانوا يلجأون إليها لأن التشبث بالحياة أقوى من الموت. 

ويخرج الزائر إلى النور بعد 30 دقيقة من التجوال في متاهة من متاهات كابادوكيا الجميلة.