بازار اراستا في اسطنبول

إن هذا السوق هو سوق بيع المشغولات اليدوية ويقع على الجانب الشمالي لشارع تورون خلف جامع السلطان أحمد مباشرة.


يوجد في بازار اراستا أكثر من سبعين دكان وكان يباع في هذا السوق في العهد العثماني لوازم الجنود الفرسان (سيباهي) ولذا يسمى ايضا بسوق "سيباهي".


بني هذا السوق نتيجة ترميم الأنقاض البيزنطية القديمة هو عبارة عن زقاق ضيق مليء بالمحلات الجميلة التي تبيع السجاد التقليدي والبساطات و التذكارات وأدوات البورسلان الازنيكي و التحف و السراميك.


تم في عام 1930 العثور على لقى أثرية بيزنطية في الأعمال الحفرية التي نفذت مما  أثبت بأن المكان كان جزءا من القصر البيزنطي القديم .


تعرض السوق عام 1912 لحريق حوله إلى خراب وبقي كذلك أعوام طويلة تحول فيها إلى أمكنة للسكن العشوائي إلى أن تم ترميمه عام 1980 من قبل المديرية العامة للأوقاف واستعادته كمركز تجاري من جديد .