أجمل خمسة قلاع في تركيا

عرفت قصور تركيا وقلاعها بإبداع مصمميها الذين جعلوا منها معالم سياحية أساسية لزوار تركيا فلا يكاد يخلو برنامج سياحي من رحلة إلى أحد هذه القلاع التي تجسد معاني الزخرفة البيزنطية أفضل تجسيد.
وفي هذا المقال نقدم لكم نبذة عن أجمل خمسة قلاع في تركيا:

قصر سان بيار St. Peter  (قلعة بودروم Bodrum Castle)

يقع في مدينة بودروم جنوب غرب تركيا، بني من قبل الصليبيين بين عامي 1402 و 1503 أي قبل قيام السلطنة العثمانية.
يحتضن القصر الرائع متحف الآثار البحرية القديمة المكتشفة تحت مياه البحر، وهو أحد أجمل المتاحف وأندرها وأكثرها شهرة في العالم أجمع.

قلعة بوزكادا Bozcaada Castle

وهي قلعة رائعة تقع في جزيرة بوزكادا التركية وتحديدا في الجزء الشرقي من الجزيرة، إلى الشمال مباشرة من مدينة بوزكادا.
كانت هذه القلعة شاهدة على الكثير من الحروب و آخر تجديد لها كان في عام 1815 من قبل السلطان محمود الثاني.

قلعة أسكي حصار أو البرج الشرقي لإسطنبول Eskihisar Citadel

تقع على الحدود الشرقية لإسطنبول، وتعود بتاريخها إلى العصر البيزنطي.
تم ذكرها في المدونات التاريخية إثر معركة مالتبه في عهد أورخان بك بين العثمانيين والبيزنطيين.
جددت من قبل العثمانيون مرات عدة واستمروا باستخدامها فترة طويلة.
إنها تطل على بحر مرمرة مما يحظيها بإطلالات رائعة لا ينبغي على الزائر تفويتها.

قلعة روملي حصار Roumeli Hissar Castle

بنيت بأمر من السلطان محمد الفاتح عام 1451-1452 وذلك قبل فتحه للقسطنطينية.
وقد اكتمل بناؤها في 4 أشهر فقط حيث أشرف السلطان بنفسه على البناء الذي شارك فيه ألف من الحرفيين والعمال.
يبلغ ارتفاع أسوارها 82 مترا وهي روعة في الجمال تحدت التضاريس وكانت معجزة في البناء توقيتاً وبناءً.
كان الهدف من بنائها هو التميهد لفتح القسطنطينية ولإحكام الحصار حولها.
تعد قلعة روملي حصار اليوم من أهم معالم مدينة إسطنبول التاريخية، وتتميز القلعة التي تطل على مضيق "البوسفور" بأسوارها الجميلة وأبراجها العالية.

قلعة ييديكولي Yedikule Fortress

تعد قلعة ييديكولي من معالم اسطنبول الأثرية التي تستحق الزيارة فعلا، وذلك بسبب أهميتها التاريخية حيث بناها الامبراطور ثيودوسيوس الثاني Theodosius II في القرن الخامس وذلك بقصد الدفاع عن القسطنطينية. 
تقع في أقصى الجنوب الغربي من أسوار مدينة اسطنبول التاريخية وتتألف من سبعة أبراج لكل منه اسمه الخاص.
من أكثر الأمور البارزة في هذه القلعة هو القوس الذهبي العملاق الذي كان يعرف باسم Porta Aurea أي البوابة الذهبية كونه مطلي بالذهب.
استخدمت القلعة في العهد العثماني كحصن للدفاع ثم كسجن وهي اليوم معلم سياحي بارز في اسطنبول.