تعرف على بيلار بيّ قصر الضيافة العثماني

قصر بيلار بيّ Beylerbeyi Sarayı الذي يستخدم اليوم كمتحف تاريخي، كان يستخدم لاستقبال الضيوف خلال فترة حكم الدولة العثمانية وهو يعتبر من أجمل الأبنية المتواجدة على البوسفور مباشرة والواقعة في الجانب الاسيوي من اسطنبول.


أسس هذا القصر بتكليف من السلطان عبد العزيز ليكون المسكن الصيفي الخاص به و لاستقبال كبار الزوار فيه وكمكان لتسلية رؤساء الدول الزائرينِ وقد أنجز بناءه وافتتح عام 1865، أما معنى اسمه "بيلار بيّ" بالترجمة إلى اللغة العربية فهو "سيد الأسياد".

تم انشاء القصر في ظل تنوع كبير في البناء والاشكال من الشرق والغرب مع إضافة الموديلات التركية في البناء والخصائص المتعلقة بها.

إنه مقسم إلى أجزاء مختلفة وتكتسي أرضيته بالسجاد الأحمر الفاخر وتملء أسقفه بالثريات الكريستال البوهيمي الفرنسية الرائعة.

فـ قصر بيلار بي الذي يعتبر البناء الرئيسي لمجموعة المباني هو عبارة عن مبنى حجري بطابقين مبنيين على سرداب عالي.

إنه مبني على مساحة تبلغ 2.500 متر مربع، وقد تم ترتيب الجزء الجنوبي للقصر كجزء عازل الرجال عن النساء أما الجزء الشمالي تم تخصيصه كشقة لوالدة السلطان.
يوجد في كلا الطابقين، إجمالي 6 صلات، 24 غرفة، حمام واحد في الطابق العلوي وحمام آخر في الطابق السفلي .  


ونجد في حديقة القصر المزينة بالأشجار والتماثيل وبرك المياه الرائعة: المقصورة الرخامية "مرمر كوشك" والمقصورة الصفراء "صاري كوشك" إلى جانب مقصورة "آخر كوشك " أو "مبنى الإسطبل" المخصصتان لخيول السلطان.

زار هذا القصر الامبراطورة الفرنسية أورجيني Empress Eugénie وهي في طريقها لافتتاح قناة السويس عام 1869 وذهلت لهول و جمال ما رأته، فتغنت بأناقته و روعة تصميمه لدرجة أنها نقلت تصميم النوافذ الموجودة في غرفة الضيوف لتبني مثلها تماما في غرفة نومها في قصر التويلري Tuileries في باريس. 



الجدير بالذكر أنه بعد عزل السلطان عبد الحميد وضع تحت الاقامة الجبرية في القصر حتى مماته عام 1918.

تم إستضافة الضيوف الاجانب في قصر بيلار بي خلال فترة الجمهورية أيضاً حيث استضاف رئيس جمهورية تركيا في تلك الفترة، الغازي مصطفى كمال أتاتورك في عام 1934، ضيفه امبراطور ايران في هذا القصر.