أين تصور نفسك "سلفي" في اسطنبول؟

نذكر بداية أن معنى كلمة سلفي هي تصوير ذاتي أي تصوير نفسك حيث يتم التقاط الصورة عادة إما عن طريق امساك الكاميرا أو الهاتف على طول الذراع أو من خلال المرآة أو عبر الاستعانة بـ عصا السلفي.


ولأن غالبية الشباب أصبحوا يتسابقون لالتقاط "أجمل" أو "أغرب" أو "أخطر" صورة سلفي لينشروها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، قمنا اليوم في هذا الموضوع بإدراج أجمل خمسة أماكن يمكنكم فيها أن تحظوا بخلفيات رائعة تجعل من صورتكم الشخصية صورة مميزة حقاً.

صور نفسك عند تلة العرائس تشامليجا Çamlıca

تعد تلة العرائس أعلى تلّ في القسم الآسيوي من اسطنبول، حيث يصل ارتفاعها إلى حوالي ٢٦٧ مترًا.
يمكنك من أعلى التلّ مشاهدة المنظر الساحر والطبيعة الخلابة والصورة البانورامية الرائعة للجزءين الآسيوي والأوربي كما أنك تجد هنا تشكيلة من المطاعم والمقاهي التي تقدم أشهى المأكولات التركية الشعبية.

صور نفسك في حديقة فنربخشة Fenerbahçe

تعد فنربخشه واحدة من بين المناطق الأكثر جمالا وروعة من الجانب الأناضولي (الآسيوي) لمدينة اسطنبول.
على حافة الحديقة تكون الرؤية البانورامية مفتوحة أمامك لتشاهد جزر الأميرات في الزاوية الجنوبية الشرقية و مسجد السلطان أحمد، وقصر توبكابي و متحف آيا صوفيا في الغرب.

صور نفسك في منطقة مسجد السلطان أحمد Sultanahmet

حيث إن معظم المزارات السياحية الشهيرة في تركيا وتحديدا في اسطنبول تقع في منطقة السلطان أحمد التي تعد بمثابة المدينة القديمة في اسطنبول، تتكون هذه المعالم السياحية البارزة من الآثار البيزنطية والعثمانية التي تعود إلى مئات السنين الماضية، مما يتيح لك الفرصة بالحصول على أجمل صورة سلفي تبقى ذكرى لك طول العمر.

صور نفسك في البازار الكبير Kapalıçarşı

يعد البازار الكبير Grand Bazaar الذي يقع في بايزيد Beyazit واحد من أكبر الأسواق المغطاة في العالم حيث يشمل أكثر من 5.000 متجر تجتمع كلها في منطقة تسوق كبيرة وتاريخية تقدم بضائع متنوعة،  إلى جانب متعة التصوير في هذا المكان العريق يمكنك هنا العثور على أي شيء بدءاً من الأحذية والنعال إلى الذهب والفضة والمجوهرات و الجلود والصناعات اليدوية والأثاث والسجاد.

صور نفسك فوق جسر جالاتا Galata Köprüsü

يوفر لك جسر جالاتا تجربة مدنية رائعة تعكس مناظر المدينة، و روائح مطاعمها ومقاهيها، وأطباع سكانها الذين يرتادون هذا الجسر العادي واليومي حيث سيتسنى لك التقاط صورة عفوية للمدينة بشكل فريد من نوعه.
إنه الجسر الأساسي للعبور بين ضفتي اسطنبول لذا لن يكون أبداً مكاناً مقتصراً على السياح فقط وربما لهذا السبب بالذات يعد جسر جالاتا تجربة سياحية إسطنبولية بامتياز!