سوق هورهور لعشاق التحف والأنتيكة


بفضل تاريخها الطويل، اعتبرت اسطنبول جنة لهواة جمع التحف والمقتنيات الأثرية واستطاعت أن تحظى برضا هؤلاء الهواة بفضل الخيارات اللا محدودة التي تقدمها لهم من الحرف التقليدية التركية بشكل خاص والأوروبية بشكل عام.



وبغض النظر عن موضوع شراء واقتناء هذه التحف، فإن زيارة الأماكن المعنية ببيعها لها نكهة خاصة إذ يستنشق المرء عبق التاريخ و يرى الفن العثماني الأصيل أينما لفت نظره.

ولعل قمة المتعة تكمن عندما تسأل أصحاب المحلات عن أي تحفة تجدها أمامك ليبدؤا بسرد تفاصيل عن تاريخها على شكل حكاية قصيرة لا تخلو من الفخر والعزة.

وإن كنت مهتما بهذا النشاط فننصحك ألا تنهي زيارتك في تركيا قبل أخذ جولة في سوق سوق هورهور Horhor المختص بالتحف العتيقة منذ تأسيسه حتى هذا الوقت والذي يستقبل عشاق الأنتيكة على الرحب والسعة.


يقع سوق هورهور في منطقة أق ساراي Aksaray في وسط اسطنبول، ويعد من أكبر أسواق الأنتيكة في تركيا، ولا مثيل له حتى في أوروبا والبلقان، ولذلك له قيمة خاصة.

ويتكون المبنى من 7 طوابق، ويحتضن أكثر من 220 محلا، وتباع فيه كل أنواع المنتجات المناسبة لكل سعر حيث تجد فيه مصنوعات يدوية متل التماثيل والمصابيح والسراميك والخزف، إضافة إلى الآثار والمفروشات ذات الطراز العثماني و الأوروبي.


أفضل طريقة للوصول إلى هناك هي أخذ الترام إلى أكساراي والخروج من المحطة والمشي بشكل مستقيم، ثم الانعطاف يمينا على شارع Horhor ثم يمينا على Kırık Tulumba Sokak حيث سيكون السوق على يمينك، ستحتاج بين 10 حتى 15 دقيقة سيرا على الأقدام من الترام حتى السوق.