زيارة قرية سيدا حيث سحر الطبيعة والجمال

تقع سيدا Side جنوب تركيا بين مدينتي أنطاليا Antalya وألانيا Alanya ضمن منطقة مانافجات Manavgat وتبعد عن مدينة أنطاليا حوالي 78 كيلو متر باتجاه الشرق، وتعد منتجع على شاطئ الريفييرا التركية المطل على البحر الأبيض المتوسط.

يتميز تاريخ سيدا والتي يعني اسمها "الرمان" في اليونانية القديمة بالغناء الحضاري حيث وفدت إليها العديد من الحضارات القديمة منذ أكثر من 3500 سنة مثل الحضارة الليدية التي تُعد أول من استوطن في سيدا وعمرها، والتي تلتها الحضارة الفارسية ومن ثم الحضارة المقدونية بقيادة إسكندر ثم الحضارة الرومانية التي قضت عليها الحضارة السلجوقية التي أعقبها الحضارة العثمانية وبسبب مينائها كانت واحدة من أهم مراكز التجارة في المنطقة مما جعل من سيدا أحد المدن التركية العريقة إلى يومنا هذا والتي تستحق الزيارة بكل تأكيد.

إلى جانب غناها التاريخي تتمتع سيدا بطبيعة باهرة تشمل نهر كانيون الذي يعتبر من أكثر الأنهار نقاءًا حول العالم، وتعد ممارسة رياضة التجديف الجماعي هنا نشاط شعبي جدا كما تشمل شلال مانفجات التي تتميز بارتفاعها الشاهق وبوجود منطقة مناسبة للسباحة أسفله، مياه والذي له فائدة قيمة بالنسبة لأصحاب الأمراض الجلدية والعظمية.





أما أهم الآثار والمعالم التاريخية في المدينة فهي مدرج سيدا التاريخي كونه أكبر وأوسع مدرج تاريخي في تركيا حيث يستوعب أكثر من 17 ألف شخص إضافة إلى معبد أوبولون سيدا الذي يعود للحضارة الإغريقية.





يذكر أخيرا أن الكثير من العقارات في سيدا يتم شرائها من قبل السياح البريطانيين والألمان.