نبذة عن منارة شيلة في اسطنبول

تعد منارة شيلة منارة تاريخية لا تزال قيد الاستخدام حتى يومنا هذا، وتقع حيث يتقابل البوسفور مع البحر الأسود على الساحل الغربي للبحر الأسود في شمال بلدة Şile ضمن مقاطعة اسطنبول ولقيمتها التاريخية اعتبرت المنارة كمعلم سياحي مفتوح للجمهور.


بنيت منارة شيلة من قبل مهندسين فرنسيين بتكليف من السلطان العثماني عبد المجيد الأول عام 1859 وفي عام 1860 تم البدء باستخدام المنارة بشكل فعلي.
يذكر أن البرج كان يضاء في سنواته الأولى بواسطة مصابيح الغاز، إلا أنه بدءا من عام 1968 أصبح يضاء بالكهرباء.


تقع المنارة على حوالي 1 كم شمال شرق بلدة شيلة وتأخذ شكل برج من المنحدرات يمتد حوالي 62 قدم أي ما يعادل 19 متر، وله مسافة رؤية تقدر بـ 20 ميلا بحريًا.

تشبه المنارة المنشور المثمن ولها لون أبيض ذو خطوط أفقية ضيقة سوداء.


تستخدم المنارة اليوم بهدف الاشراف على سلامة الشواطئ في البحر الأسود ويتم تشغيلها وصيانتها من قبل هيئة السلامة الساحلية.

كان عام 2010 هو الذكرى المائة والخمسون لافتتاح المنارة، ولهذا الغرض عقدت الاحتفالات من 25 مايو إلى 23 يوليو التي نظمتها البلدية المحلية هذا وقد تم اصدار طابع بريد تذكاري لهذه المناسبة أيضا.