نشاطات متنوعة في كابادوكيا

تعتبر كابادوكيا منطقة سياحية ذات شهرة عالمية، حيث يوجد فيها الكثير من المشاهد الجيولوجية، والتاريخية، والحضارية الفريدة.



لذا فتعد زيارة مدينة كابادوكيا الواقعة في ولاية "نوشهير" في وسط تركيا، أحد أهم الأنشطة السياحية التي لا غنى عنها بالنسبة لزوار تركيا، لعدة أسباب منها:
- تتميز كابادوكيا بمناظرها المدهشة الناتجة عن التكوينات الصخرية التي تم تشكيلها خلال الثورات البركانية.
- تشتهر كابادوكيا بالمنحوتات الطبيعية المسماة بـ "المداخن" والتي يصل ارتفاعها إلى 40 مترا تقريبا.
تمتلئ كابادوكيا بالكهوف الصخرية، والبيوت والفنادق المنحوتة داخل المغارات التي تعد بدورها موطن لشبكة واسعة من المدن الواقعة تحت الأرض والغرف الجوفية الغامضة.

يمكن للسياح استغلال وجودهم في كابادوكيا لممارسة أنشطة السياحية حصرية غير متوفرة في أماكن أخرى، فهنا يمكنهم استكشاف المدن الواقعة تحت الأرض والتي كانت تستخدم قديما كملاجئ خلال فترات الحروب.
تضم هذه المدن كنائس جوفية، ومعاهد دينية، وخزانات للمياه، واسطبلات وحتى فتحات للتهوية.

أما النشاط الأكثر شعبية في كابادوكيا فهو بالتأكيد ركوب المناطيد حيث تحلق عشرات المناطيد كل يوم في سماءها بين المداخن والبساتين وعبر الوديان الرائعة، لتتيح للسياح مشاهدة أجمل المناظر الطبيعية وأكثرها سحرا وتميزا.



وللتجول على الأقدام وتسلق الصخور نكهة خاصة في كابادوكيا المتميزة بمسارات لا حصر حتى بين الوديان والكهوف، وكثيرا ما يختار السياح قلعة أوشيسار كهدف نهائي للوصول لكونها تتيح لهم إمكانية الاستمتاع بإطلالة بانورامية رائعة للمنطقة بأكملها.

وبالنسبة للطعام فهنا يمكن للزوار تناول تشكيلة واسعة من الأطباق اللذيذة التي تقدمها العديد من المطاعم الفاخرة، والتي تقدم أطباق كابادوكية فريدة، بالإضافة إلى مجموعة واسعة من المأكولات التركية.

تعد غوريم من أجمل مناطق كابادوكيا وأحد الوجهات الأكثر شعبية فيها، هنا يمكن للسياح المبيت في واحد من العديد من الفنادق المبنية في الكهوف والتي تم تحويلها من مساكن وكنائس إلى فنادق صغيرة فاخرة، لتتيح للسياح إمكانية تجربة المبيت في تلك المساكن.


مزيد من المعالم والأماكن السياحية التركية تجدها عزيزي القارئ في الصفحة الرئيسية لمدونة: