المساهمون

يتم التشغيل بواسطة Blogger.
ا
ا
ا
ء

مدن

الأرشيف

إغلاق

كل شيء تحتاج معرفته عن كالسي المدينة القديمة في أنطاليا

قبل أن تصبح أنطاليا واحدة من أهم المنتجعات الساحلية الصيفية في تركيا كانت مدينة أنطاليا القديمة (المعروفة باسم كاليسي) والتي تأسست في عهد الدولة الهلنستية جزء لا يتجزأ من الإمبراطورية الرومانية. 

تعرف كاليسي بكونها المركز التاريخي للمدينة، ومركز سياحي من الطراز الرفيع حيث يحتضن الكثير من الفنادق والمطاعم والأسواق وغير ذلك من المرافق السياحية التي تستقطب الزوار من كل حدب وصوب.

كيفية الوصول إلى كاليسي 


يمكنك الوصول إلى كاليسي بسهولة عن طريق أخذ سيارة أجرة (أو المشي) إلى Kale Kapısı، وهي الساحة الرئيسية في المدينة والتي تشتهر ببرج الساعة Saat Kulesi الذي بني في عهد السلطان العثماني عبد الحميد الثاني.
إن كنت في الساحة فلا تنسى أيضا رؤية تمثال أتالوس الثاني من بيرغامون King Attalus II، الذي أسس المدينة عام 150 قبل الميلاد.
من هذه الساحة يمكنك الدخول إلى البلدة القديمة سيرا على الأقدام عبر شارع Uzun Çarşı Sokak الواقع قبالة برج الساعة.


ماذا يمكنك أن تشاهد في كالسي 


تأكد من رؤية مسجد تيكيلي محمد باشا Tekeli Mehmet Paşa Cami الذي بني في القرن الثامن عشر والمعروف بكونه أحد أجمل مساجد المدينة.


هذا ولابد لك من مشاهدة بوابة هادريان Hadrian’s Gate، التي بنيت عام 130 م احتفالا بزيارة الإمبراطور الروماني هادريان. تأكد من أن التمعن بالزخارف الجميلة ولا تذهب دون أن تلتقط بعد الصور التذكارية إلى جانب هذا المعلم السياحي المهم من معالم أنطاليا.


بالقرب ستجد أيضا أنقاض كيزك مينار كامي (مسجد المئذنة المكسورة) the Kesik Minare Cami، وهو معبد روماني سابق بني في القرن الثاني الميلادي وأصبح فيما بعد كنيسة بيزنطية ثم تم تحويله إلى مسجد في القرن الثالث عشر.



من هناك، يمكنك الذهاب سيرا على الأقدام إلى المرفأ القديم من خلال صعود درج the Kırkmerdiven  والمشي بالضبط 44 خطوة على الأحجار التي بناها الفينيسيون الذين احتلوا أنطاليا في القرن الخامس عشر. 


بعد 44 خطوة ستجد نفسك في الميناء الروماني القديم في أنطاليا، والذي كان الشريان الرئيسي للمدينة منذ القرن الثاني قبل الميلاد وحتى أواخر القرن العشرين عندما تم بناء ميناء جديد بالقرب من شاطئ كونيالتي.

في الوقت الحاضر، يعتبر الميناء التاريخي موطن اليخوت والقوارب السياحية وكذلك المقاهي والمطاعم التي ننصحك باختيار أحدها وأخذ قسط من الراحة مع وجبة من السمك الطازج !


اقرأ أيضا: 

قد يعجبك أيضا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق