المساهمون

يتم التشغيل بواسطة Blogger.
ا
ا
ا
ء

مدن

الأرشيف

إغلاق

أهم الأسباب والعوامل التي تدعوك لزيارة يالوفا

منذ عدة سنوات أصبح السائحون وكذلك سكان تركيا المحليون يميلون إلى زيارة يالوفا بهدف الهروب من صخب المدن لبضعة أيام خصوصا خلال عطلات نهاية الأسبوع والعطلات الصيفية حيث يكون موسم الذورة.

لا غرابة في ذلك فتتمتع يالوفا بكل العوامل التي تجعل منها وجهة سياحية مثالية بما في ذلك الينابيع الحرارية والمناظر الطبيعية الخلابة، ومناطق مناسبة للمشي لمسافات طويلة، وكذلك لرحلات ركوب الدراجات. 

في هذه المقالة سنتعرف عن كثب عن الأسباب التي لأجلها حصلت يالوفا على تلك السمعة الطبية بين المدن السياحية الأعلى زيارة في تركيا:

- لدى المدينة اتصال قوي بمصطفى كمال أتاتورك، مؤسس الجمهورية التركية وهو ما يجعل سكان يالوفا المحليون فخورون للغاية. إنه كان يحب المنطقة ويميل إلى القضاء فيها عدد من أشهر الصيف لذا فقد أمر ببناء منزل له، وعندما توفي أصبح المنزل تحت ملكية الجمعية الوطنية، أما اليوم فهو مفتوح للجمهور كمتحف.

- يعتبر مصطفى كمال أتاتورك هو أيضا السبب وراء تأسيس معلم شهير آخر في يالوفا. 
في عام 1930، كان مستاء من أن شجرة قديمة كانت ستتعرض للإزالة لأنها بدأت تنمو بجانب قصر مجاور مهددة بذلك أسس هذا القصر. بدلا من إزالة الشجرة، أمر مصطفى كمال أتاتورك أن يتم نقل القصر خمسة أمتار! ومن هنا جاءت تسمية القصر الجديدة: the walking mansion بمعنى القصر الماشي.


تقع منطقة ترمال termal على بعد اثني عشر كيلومترا من مركز مدينة يالوفا، وهو ما يضيف إليها قيمة سياحية أكبر. توفر منطقة ترمال أربعة فنادق وتتيح عبر مياهها الحرارية الشفاء من عدة أمراض بما في ذلك أمراض الجلد، والعظام، وكذلك الأمراض العقلية، ومختلف الاضطرابات الوظيفية. 


- تتيح يالوفا امكانيات رائعة لرحلات المشي لمسافات طويلة، وكذلك ركوب الدراجات والتخييم فهي تتيمز بطبيعة خلابة ساحرة ولعل شلال سوديسن Sudesen هو الشاهد على جمالها الآخاذ لكونه ويعتبر بذلك واحد من أفضل مناطق الجذب السياحي.


أما في هضاب دلميس the Delmece plateaus فستجد مختلف أنواع الأشجار بما في ذلك الصنوبر والبلوط والكستناء التي تمتد على مساحة 400 فدانا، في حين هضبة اريكلي Erikli، بالقرب من قرية تيسفيكي Tesvikiye فتعد الوجهة المفضلة للمخيمين ولهواة التصوير. هذا وبإمكان عشاق التنزه زيارة منطقة حسن بابا Hasan Baba، موطن محمية للغزلان.


اقرأ أيضا: 

قد يعجبك أيضا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق