المساهمون

يتم التشغيل بواسطة Blogger.
ا
ا
ا
ء

مدن

الأرشيف

إغلاق

كارس مدينة المباني الروسية والرومانية

كارس Kars هي مدينة في شرق الأناضول. يتم زيارتها في أغلب الأحيان كنقطة انطلاق للمسافرين المتوجهين إلى Ani، لكنها وجهة سياحية في حد ذاتها وذلك بسبب مبانيها الإمبراطورية الروسية التي تعود إلى القرن التاسع عشر.

تعتبر أكبر مدينة تقع على الجانب التركي من الحدود المغلقة مع أرمينيا. لفترة قصيرة من الزمن ، كانت كارس بمثابة عاصمة مملكة Bagratid الأرمينية في العصور الوسطى. ازدادت أهميتها في القرن التاسع عشر ، عندما تم التنافس عليها بين الإمبراطوريتين العثمانية والروسية ، حيث اكتسبت هذه الأخيرة السيطرة على المدينة كنتيجة للحرب بين عامي 1877 و 1978.

خلال الحرب العالمية الأولى ، سيطر العثمانيون على المدينة عام 1918 وأعلنوا الحكومة الوطنية المؤقتة في جنوب غرب القوقاز ، لكنهم أجبروا على التخلي عنها إلى جمهورية أرمينيا الأولى بعد هدنة مودروس. أثناء الإبادة الجماعية للأرمن في عام 1915 ، استولى الثوار الأتراك على كارس للمرة الأخيرة. ليتم بعد ذلك توقيع معاهدة كارس عام 1921 بين حكومة الجمعية الوطنية الكبرى والجمهوريات السوفييتية لأرمينيا وأذربيجان وجورجيا ، التي أسست الحدود الشمالية الشرقية الحالية لتركيا.

قلعة كارس Kars Castle

تقع قلعة كارس على جانب التل المواجه للمدينة ، وهي واحدة من المعالم الأكثر أهمية داخل مدينة كارس. بنيت في عام 1153 ميلادي و دمرت في وقت لاحق من قبل الغزاة المغول ليتم إعادة بناؤها في 1579 م. تتيح اليوم القلعة للزائر الحصول على إطلالات رائعة على المدينة وماحولها.


تتميز كارس بالعمارة الروسية / الأرمينية المبنية على طول شوارع البلدة القديمة خلال السيطرة الروسية على المدينة بين عامي 1878-1918 ، من أروع الأبنية التي يمكنك رؤيتها هو جامع فتحية Fethiye Camii الواقع في وسط المدينة ، وبني في الأصل من قبل الروس في فترة الاحتلال ككنيسة ، يتعتبر هذا المسجد هو الوحيد في تركيا الذي يمتلك هذا الطراز المعماري المميز.


للتعرف أكثر على تاريخ المنطقة يمكنك زيارة متحف كارس للآثار Kars Museum of Archeology والذي يفتح يوميا حتى الخامسة مساءا.
العنوان: İstasyon Mahallesi, Kars Müzesi, 36000 Kars Merkez/Kars, Turkey



هذا وننصح أيضا بزيارة كنيسة الرسل الأرمنية الواقعة أسفل القلعة ، والتي تعرف الآن باسم مسجد كوثودا Kethuda Mosque. كان المبنى في الأصل كنيسة أرمينية بنيت في القرن العاشر وعند أسر المدينة ، حولها العثمانيون إلى مسجد في عام 1579. 
في وقت لاحق ، عندما جاء الروس ، خدم المبنى ككنيسة خاصة بالمؤمنين الأرثوذكس الروس. بقيت على هذه الحالة إلى أن استعاد الأتراك المدينة ، وحولوا المبنى عام 1998  كمسجد مرة أخرى. 


قد يعجبك أيضا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق