المساهمون

يتم التشغيل بواسطة Blogger.
ا
ا
ا
ء

مدن

الأرشيف

إغلاق

خمسة حقائق ومعلومات عن القهوة التركية يجب أن تعرفها

تشتق من حبة أرابيكا وتتكون من طحن البن بشكل دقيق للغاية ، إنها القهوة التركية التي أصبحت مشهورة في جميع أنحاء العالم بغض النظر عن مذاقها اللذيذ وأساليب تقديمها المختلفة، دعونا نلقي نظرة على مجموعة من الحقائق المرتبطة بالقهوة التركية:

تاريخ القهوة التركية

تم جلب القهوة لأول مرة إلى اسطنبول في عام 1555 من قبل اثنين من التجار السوريين ، وبحلول منتصف القرن السابع عشر أصبح فنجان القهوة جزءًا أساسيًا من الاحتفالات التابعة للدولة العثمانية ، كما لعب دورا هاما في طقوس و عادات الزواج لدرجة أن النساء كانوا يتعلمون فعلا كيف يحضرون هذا المشروب بطريقة مثالية استعدادا للزواج والأمر مازال معمولا به حتى اليوم فعندما تتقدم أسرة الشاب لخطبة فتاة ما ، يتم تقديم القهوة التركية دوما من قبل العروس.

المقاهي الشهيرة

افتتحت المقاهي لأول مرة في حي تاهتاكالي Tahtakale في إمينونو Eminönü منذ خمسة قرون تقريبًا ، وأصبحت هذه المقاهي منذ ذلك الحين مركز لاجتماع الرجال والالتقاء ببعضهم. 
كانت تلك المقاهي أيضا المكان الرئيسي لنشر الثقافة الشفهية للإمبراطورية العثمانية وأماكن العرض للأدب الشعبي (مثل مسرحيات Karaköz و Hacivat).
اليوم ، لا تزال المقاهي مكانًا يتجمع فيه الرجال للتواصل الاجتماعي والتحدث عن السياسة ولعب الطاولة على أكواب الشاي والقهوة.

كيفية طهي القهوة التركية

يتم إعداد القهوة التركية فيما يسمى ''Cezve'' أي ركوة وهي عبارة عن وعاء صغير خاص بمقبض طويل مصنوع تقليديًا من النحاس.
بالنسبة لتحضير كوب واحد من القهوة التركية نحتاج إلى كوب من الماء وملعقتين صغيرتين من القهوة. بما أن السكر لا يُضاف أبداً بعد طهي القهوة ، فيجب عليك إضافة السكر خلال التحضير. 
بمجرد أن تغلي القهوة ، يجب عليك إزالة الرغوة ووضعها في فنجان السكب وبعد ذلك سكب القهوة وهذا ما سيضمن لك الحصول على الكثير من الرغوة.
حيث أنه في تركيا تعتبر القهوة التركية بدون رغوة شيء غير مقبول أبدا. 
من طقوس تقديم القهوة في تركيا هي وضع فنجان القهوة إلى جانب كوب من الماء مع قطعة حلوى صغيرة في صينية!

قائمة اليونسكو للتراث الثقافي غير المادي

تم إدراج كيفية إعداد القهوة التركية ، وتقنيات تخميرها ، والثقافة المجتمعية الغنية التي تستمد من هذا المشروب  في عام 2013 في قائمة اليونسكو للتراث الثقافي غير المادي. 
كما تم الاعتراف بهذه التقاليد نفسها كرمز للضيافة والصداقة وذلك عندما يجتمع السكان المحليون في المقاهي لتبادل الحديث ، أو عندما يتم تقديم القهوة للزوار كبادرة ترحيب واستقبال.

أفضل مكان للشراء أو شرب القهوة التركية

يعتبر Kurukahveci Mehmet Efendi أشهر بائعي القهوة التركية شهرة في تركيا ، حيث يمكن العثور على منتجاته في كل محلات السوبرماركت أو في المتجر الرئيسي في Eminönü حيث يتم طهي البن الطازج بشكل يومي.
كما أن Nuri Toplar يقع أيضا في ايمينونو وفتح منذ عام 1890 يعتبر أيضا خيار ممتاز آخر يمكنك منه شراء القهوة الأصلية المحلية وتقديمها للأهل في الوطن. 
إذا كنت تفضل شرب القهوة في إحدى المقاهي الممتازة فتوجه إلى إيثام تيزاكار Ethem Tezçakar في البازار الكبير لتتذوق القهوة المحلية على أصولها.



قد يعجبك أيضا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق